مناحم بيغن: من الإرهاب إلى السلطة ـ دراسة في طبيعة السلطة السياسية الجديدة في إسرائيل

ملخص: 

تتناول هذه الدراسة طبيعة السلطة السياسية الجديدة التي قامت في إسرائيل بوصول الإرهابي مناحم بيغن إلى رئاسة الحكومة الإسرائيلية سنة 1977، ملقية الضوء على تكوينه الأيديولوجي العنصري التوسعي وهو في موقع صنع القرار. وفي هذا السياق، تعرض الدراسة النشاطات الإرهابية في حياة بيغن السياسية بدءاً بمجزرة دير ياسين، مروراً بالعدوان الإسرائيلي على الدول العربية في حربي 1956 و1967، إلى "مشروع السلام" الفاشي الذي طرحه سنة 1970. وتتتبع خطوات بيغن نحو السلطة منذ تأليفه كتلة "غاحل" سنة 1965، حتى تأليف كتلة "ليكود" سنة 1973، مبينة التركيب الداخلي لهذه التكتلات، وصراعاتها، وبرامجها السياسية إزاء قضية فلسطين والصراع العربي ـ الإسرائيلي. ثم تعرض مواقف بيغن وهو على عتبة السلطة، أي قبيل الانتخابات الإسرائيلية سنة 1977 وفي أثنائها، محللة البرنامج الإنتخابي لليكود والنتائج النهائية للانتخابات. كما تلقي الضوء على مواقف مناحم بيغن وهو في موقع السلطة عقب تأليفه الحكومة الإسرائيلية الائتلافية، والخطوط الأساسية لسياسة هذه الحكومة.

E edition: 
First

المؤلفون والمساهمون

إشراف:الياس شوفاني

الياس شوفاني (1932-2013)، باحث في تاريخ فلسطين وقضيتها. ولد في معليا ـ الجليل الغربي/فلسطين، وحاز شهادة الليسانس من الجامعة العبرية في القدس (1962)، والدكتوراه من جامعة برنستون/الولايات المتحدة الأميركية (1968) في الحضارة الإسلامية والشرق الأوسط الحديث. وقد شغل سابقا منصب رئيس دائرة الأبحاث وقسم الدراسات الإسرائيلية في مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بيروت. له عدة كتب ودراسات عن الصهيونية وإسرائيل.

إعداد:مؤسسة الدراسات الفلسطينية، قسم الدراسات الإسرائيلية وفلسطين المحتلة

تفاصيل الكتاب

الناشر:
مؤسسة الدراسات الفلسطينية
الطبعة:
الأولى
تاريخ النشر:
1977
اللغة: العربية
عدد الصفحات:
164
السعر الأصلي:
$0.00